15 juillet 2022

أخطر ما قاله السيد حسن نصر الله

  أخطر ما قاله السيد حسن نصر الله   ثلاث نقاط في التصريح الأخير للسيّد حسن نصر الله يجب التوقف عندها. الأولى ربط النزاع اللبناني الإسرائيلي حول ترسيم الحدود البحريّة بالصراع الإقليمي لا بل العالمي الحالي، مهدّدًا في حال لم يحصل لبنان على حقوقه بحرب إقليميّة، ومن أبعد منها المواجهة مع داعم إسرائيل الأوّل أي الولايات المتحدة. يعتبر هذا الأمر دليلًا على ضعف لبنان الذي انخرط أفرقاؤه في صراعات لا علاقة لبلدنا بها، باحثين عن عرّاب لأهدافهم السلطويّة الداخليّة. أن يدافع لبنان عن حقوقه وبكل الوسائل المتاحة هو أمر بديهي. لكن،... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 19:01 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : , ,
29 juin 2022

منطلقات للنوّاب التغييريّين

  فشل النخبة السياسية في لبنان في إنتاج قواعد حوكمة سليمة مردّه إلى تفكّك المجتمع الذي تعمّدت أحزاب الطوائف حصوله. واليوم فقط، بإمكان كل من كتلة النوّاب التغييريّين، على الرغم من حجمها المتواضع وأحزاب المعارضة التي لم تشارك في السلطة، إعادة ربط أوصال المجتمع وبناء الدولة الفاعلة.   نظامنا ومرض تفكّك المجتمعات صحيح أنّ نظامنا ديموقراطي برلماني ولديه المؤسّسات الدستورية الضامنة لتطبيقه. لكن واقعياً لا تُحترم آليّات عمل هذه المؤسّسات إلا شكليّاً وتُتخذ القرارات وفق آليّات مختلفة تماماً.   وما يحصل أنه إمّا أن... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 18:56 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
14 novembre 2021

Les approximations d’Eric Zemmour sur le Liban

A la question d’un journaliste qui lui demandait si le président Macron avait constaté l’échec du multiconfesionalisme au Liban et qu’on devrait en faire de même du multiculturalisme e France, Eric Zemmour répond par l’affirmative. Approximation douteuse tant les deux principes sont différents. Le multiconfesionalisme du Liban est la cohabitation de groupes religieux différents dans un même Etat, groupes présents sur son territoire depuis au moins quinze siècles. Malgré les dissensions et parfois les guerres entres ces composantes,... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 19:10 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : , ,
01 juillet 2021

الفدراليّة: خطر القراءات في الهويّات - التاريخ والواقع

ينطلق دعاة الفدراليّة في لبنان من تصنيف هويّة الجماعات اللبنانية وعلاقاتها التاريخية والحاضرة، فيعتبر هؤلاء أنّ المجموعات اللبنانية التي شكّلت لبنان الكبير عام 1920 هي "شعوب" لها خصوصيّات تمايزيّة تمنع التعايش بينها في "وطن-دولة" لكون هويّتها الأولى هي طائفيّة وتاريخها هو تاريخ صراعات متواصلة.هذه الطوائف، وفق هؤلاء، تجتمع على تقاليد وطقوس وممارسات اجتماعية وسياسيّة وإقتصادية تتناقض مع ما يميّز الطوائف الأخرى. ومن هنا هذه الطوائف المختلفة عندما تُعبِّر عن نفسها تُظهِر أوّلاً اختلافها الاجتماعي النمطي مع الآخر، وتالياً العلاقة مع... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 18:31 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
10 novembre 2020

عام الإنقلابات.. مخطئ من يرجم الانتفاضة

  تزامنت تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة مع مرور سنة على انطلاق انتفاضة 17 تشرين واستقالة حكومته. نُشرت في الصحف وعلى وسائل التواصل الاجتماعي مقالات وآراء تقتصر على فشل الانتفاضة والإحباط الذي أصاب اللبنانيّين، وتجزم بأنّ سنة من النضال والتضحيات لم تُبدّل شيئاً في الواقع السياسي. فالإحباط هو شعور يمكن تفهّمه لعدم إنجاز التغيير السياسي المنشود مقترن بوضع معيشي متأزّم كارثي وخصوصاً بعد انفجار 4 آب. وهذا شعور طبيعي وإنساني. أما تأكيد فشل الانتفاضة وتحميلها ومجموعاتها المسؤوليّة رغم كل أخطائها، فهو استنتاج قصير الرؤية وينبع من... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 18:20 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
11 janvier 2020

La révolte est une prise de conscience de se soi du citoyen libanais.

« Révolte ou révolution ? » Si ce débat divise les observateurs depuis le 17 octobre, il n’est sans doute pas opportun de contester aux citoyens qui continuent de se soulever contre l’iniquité et l’humiliation subies pendant trois décennies le qualificatif de révolutionnaire qu’ils s’accordent. La charge émotionnelle et idéaliste contenue dans celui-ci est en effet nécessaire à la mobilisation comme à sa continuation. Cependant, il ne s’agit pas là d’une rupture ni du remplacement radical d’un modèle de société par un... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 13:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
31 décembre 2019

السلطة والثورة... الطلاق نهائي

عندما طلب رئيس الجمهورية ما أسماه "الحراك" بانتداب ممثّلين عنه لطرح مطالبهم، تأكّد أنّ بين السلطة المواطنين استحالة لإجراء حوار، ليس لعدم رغبة هؤلاء إنّما لكون الطرفين ينطقان لغتين مختلفتين يعجز معهما أيّ "ترجمان" على القيام بمهامه. يتحدّث الرئيس عن "مطالب" لـ"حراك" كأنّ السائل هو فئة أو طبقة تطلب تعديل قانون أو إصدار مرسوم أو تحفيز أو منحة، أما الواقع فهو "مطلب" واحد طُرح منذ أول يوم "الانتفاضة الجامعة لكل المواطنين وليس لفئة، وهو تغيير النظام من خلال حكومة مستقلة عن "الأحزاب-الطوائف" التي أرهقت البلاد. وعن كلمة "نظام"، هنا تأكيد... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 13:23 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
25 novembre 2019

الاستقلال الداخلي للمواطنين عن الطائفيّة والزبائنيّة والفساد

عندما انتزع لبنان استقلاله عن المنتدب الفرنسي ورثنا منه طبقة سياسية ودستوراً أدّيا إلى احتلالين، واحد داخلي والآخر خارجي. أورثنا المنتدب طبقة سياسية سلوكها مستمدّ من زمن الإمبراطوريّة العثمانيّة: إقطاع وزبائنيّة وفساد. أمّا الدستور فكان مدنياً إلا أنّه تضمّن تنازلاً من الدولة للطوائف في توزيع المناصب السياسيّة وفق الفرز الديني، وقيل وقتها إنّ ذلك لفترة موقّتة. وسلّم الدستور كلّياً الطوائف إدارة أحوالها الشخصيّة في تناقض فاضح مع روحيّة الدولة المدنيّة وبالتالي المواطنة كهويّة جامعة للبنانيّين. هذان التنازلان أفضيا إلى احتلال... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 13:17 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
09 novembre 2019

عن ثورة لم يلحظها أحد

ما قام به اللبنانيّون من انتفاضة، لم يتمايز عن توجه عالمي لتخطّي القنوات التقليدية للاعتراض على سياسة معينة أو نظام برمته. فهذا الدور كان مولجًا به إلى أحزاب المعارضة والنقابات عامةً، مع تظاهرات واحتجاجات ضخمة أحيانًا. فمنذ سقوط الاتحاد السوفياتي وتالياً اختفاء العقيدة المحورية وصعود العولمة والـ"نيوليبراليات" المحجِّمة لدور الدولة الناظمة، وزيادة التعقيدات في إدارة المجتمعات نظرًا إلى التطور الهائل التقني، خسرت الأحزاب والنقابات والإطارات التنظيمية كلّها من قدرتها على توجيه الاعتراضات وابتكار الحلول وتجسيدها. وهذه المشهدية نراها... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 13:08 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,
16 septembre 2018

Bachir Gemayel, la rupture qui dérange.

Dans son dernier livre Peter Sloterdijk (1) opère une remontée du temps, de l’antiquité à nos jours, à travers l’action de personnages qui ont initié des ruptures dans le déroulement de l’histoire. Ils ont refusé l’héritage de leurs ascendants, brisé les liens de la transmission généalogique des traditions et valeurs et souvent choisit un mentor, un substitut au père putatif. Je cite quelques personnages du livre, Socrate « l’athée » qui rejette la crainte de Dieu, celle de la religion officielle d’Athènes, Pic de la... [Lire la suite]
Posté par amine issa à 17:56 - - Commentaires [1] - Permalien [#]
Tags : ,